أخبار عاجلة
عمرو دياب يعلن عن مفاجأة لجمهوره -
هلا عز الدين.. شخصيات شتائية مستسلمة للعراء -
ما هي الطرق الصحيحة لتعامل الآباء مع الطفل البدين؟ -
لا موانع لدى أي من القوى السياسية من تغيير الحكومة؟ -
أشبه بالخيال.. صورة قديمة غيرت حياة شاب إلى الأبد! -
فايرفوكس تحمي مستخدميها من المواقع المخترقة -

السياحة لا تُسعف احتياطي النقد في المغرب

السياحة لا تُسعف احتياطي النقد في المغرب
السياحة لا تُسعف احتياطي النقد في المغرب

لينكات لإختصار الروابط

لم يفض ارتفاع عدد السياح الوافدين على المغرب منذ بداية العام، إلى زيادة ملموسة في الإيرادات من ذلك النشاط الذي تراهن عليه المملكة من أجل دعم رصيدها من النقد الأجنبي.
وتشير بيانات مكتب الصرف، التي تغطي وضعية الميزان التجاري للمملكة وتدفقات الاستثمارات والإيرادات من النقد الأجنبي، إلى أن السياحة درت على المملكة 3.4 مليارات دولار.

وتجلي أن تلك الإيرادات المتأتية من السياحة، لم ترتفع سوى بنحو 3.1% في السبعة أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حين وصلت إلى 3.2 مليارات دولار.

ولم تعكس هذه الإيرادات، حجم تدفق السياح على المملكة منذ بداية العام الجاري، خاصة بعد شهر رمضان، حيث توقع المهنيون توافد السياح الأجانب والمغاربة المغتربين بأوروبا.
ولاحظ المهنيون عدم تأثير تدفق السياح بشكل كبير، على الإيرادات في نهاية النصف الأول من العام، حيث انتقل عدد السياح من 4.2 ملايين إلى 4.6 مليين سائح.

وانعكس ذلك على عدد ليالي المبيت في الفنادق المصنفة، إذ ارتفعت بنسبة 14%، وهو ارتفاع ساهم فيه الأجانب بشكل حاسم، حيث وصل إلى 22%.
ولم يظهر بعد تأثير عودة المغتربين على الإيرادات السياحية، حيث تشير البيانات الرسمية، إلى إن عدد الذين عبروا منهم نحو المملكة وصل إلى 2.2 مليون.

ويزور المغرب في العام، أكثر من خمسة ملايين من المغتربين، غير أن نصفهم يحل بالمملكة في الصيف، خاصة من بلدان أوروبية مثل فرنسا وبلجيكا وهولندا وإسبانيا وألمانيا.
ويلاحظ المرشد السياحي، محمد هندير، أنه رغم ارتفاع السياح في الأشهر الأخيرة، إلا أنه لا يجب انتظار زيادة كبيرة في الإيرادات.

ويسجل أن العروض التي تقدمها شركات السياحة الأجنبية للسياح المتوجهين نحو المغرب، خاصة من فرنسا، رخيصة جدا ولا تتعدى مائة يورو في بعض الأحيان.
وأشار إلى أن العروض الغالبة تتضمن النقل والمبيت لمدة أسبوع، وتؤثر على الأسعار التي تفرضها شركات السياحة الأجنبية التي توسع هوامشها.

غير أن عبد اللطيف أيت حمو، العامل في النقل السياحي، يعتبر أن مؤسسات الضيافة، خاصة تلك التي لا تتوفر على تصنيف مرتفع، لا تصرح بكامل إيراداتها.
ويتوقع المرصد المغربي للسياحة استقطاب 11 مليون سائح في العام الحالي، بعدما استقبلت المملكة المغربية في العام الماضي 10.3 ملايين سائح.
وكان وزير السياحة، محمد ساجد، توقع أن تصل الإيرادات في العام الجاري إلى 6.5 مليارات دولار، مقابل 6.4 مليارات دولار خلال 2016.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دولة الإمارات ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء وفق تقرير البنك الدولي 2018

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة