"كريدي سويس" يحظر إبرام الصفقات مع فنزويلا

"كريدي سويس" يحظر إبرام الصفقات مع فنزويلا
"كريدي سويس" يحظر إبرام الصفقات مع فنزويلا
أعلن متحدث باسم مصرف "كريدي سويس" لوكالة "فرانس برس" أنه منع وسطاءه من إبرام أي صفقات مرتبطة بدين فنزويلا أو منتجاتها المالية التي تصدر عن حكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وفي مذكرة داخلية، طلب المصرف السويسري من وسطائه ألا يمسوا بإصدارَي سندات، صدر أحدهما في 2014 عن الشركة النفطية الفنزويلية العامة، والثاني عن الحكومة الفنزويلية مباشرة.

كما طلب من موظفيه ألا يمسوا بأي منتجات مالية صدرت عن حكومة مادورو بعد الأول من حزيران/يونيو 2017.

وسيدقق المصرف في كل العلاقات مع الحكومة الفنزويلية والكيانات المرتبطة حفاظاً على سمعته. وتأتي هذه القرارات غداة فرض عقوبات مالية جديدة من قبل على فنزويلا التي وصفت رئيسها بـ"الديكتاتور".

وتستهدف هذه العقوبات مسؤولين، بينهم أحد أخوة الرئيس الراحل هوغو شافيز (1999-2013) شارك في إقامة الجمعية التأسيسية الجديدة التي يرفضها جزء من الأسرة الدولية.

ويأمل المصرف السويسري تجنّبَ وضعٍ واجهته مجموعة "غولدمان ساكس" المصرفية التي انتُقدت في نهاية أيار/ مايو لشرائها سنداتٍ أصدرتها الشركة النفطية الفنزويلية.

وكانت السلطات الأميركية قد عاقبت في الماضي المصرف السويسري بسبب علاقاته التجارية مع قادة وأنظمة مدرجة على اللائحة السوداء للولايات المتحدة.

وفرضت واشنطن، أمس، عقوبات على ثمانية مسؤولين فنزويليين لدورهم في تأسيس هيئة تشريعية تتمتع بسلطات واسعة وموالية للرئيس مادورو.

وقال مسؤولون أميركيون إن فرض عقوبات على قطاع الطاقة، وهو أمر قد يشلّ حركة اقتصاد فنزويلا المنهك بالفعل، لا يزال قيد البحث.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أزمة الوقود في عدن تدفع الحكومة لشراء البنزين
التالى أزمة البيض الملوث تتسع أوروبياً... والخسائر الاقتصادية تتزايد

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة