العقوبات الأميركية تضعف موقف "غازبروم" في مفاوضاتها مع أوكرانيا

العقوبات الأميركية تضعف موقف "غازبروم" في مفاوضاتها مع أوكرانيا
العقوبات الأميركية تضعف موقف "غازبروم" في مفاوضاتها مع أوكرانيا

حذرت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني من أن قانون توسيع العقوبات الأميركية بحق روسيا قد يؤخر تحقيق مشروعي "السيل الشمالي-2" و"السيل التركي" لنقل الغاز الروسي، مما سيضعف من مواقف عملاق الغاز الروسي "غازبروم" في المفاوضات مع أوكرانيا وقد يؤدي إلى زيادة تعريفات ترانزيت الوقود الأزرق عبر أراضيها.

ووصفت الوكالة في تقرير تداولته صحيفة "إر بي كا" الروسية أمس الخميس، العقوبات الجديدة بأنها "سلبية" على قطاع الطاقة الروسي بأسره وبصفة خاصة شركة "غازبروم".

وأوضح التقرير أن قانون العقوبات الجديدة الذي وقّعه الرئيس الأميركي، ، في 2 أغسطس/آب الجاري، يهدد توفير التمويل اللازم لتحقيق مشروعي "السيل الشمالي-2" و"السيل التركي" لتصدير الغاز الروسي من دون المرور في الأراضي الأوكرانية.

وأضاف معدو التقرير أن "قانون العقوبات يهدد الشركاء والمستثمرين والممولين ومقاولي "غازبروم"، ويخلق مخاطر تأخير بناء خطي أنابيب الغاز".

وخلّص التقرير إلى أنه في حال عدم تشغيل الخطين قبل انتهاء سريان اتفاق ترانزيت الغاز عبر أوكرانيا، فسيمنع ذلك "غازبروم" من تحويل مسارات التصدير إلى البحرين الأسود والبلطيق، وسيضعف من مواقف الشركة في المفاوضات مع كييف حول شروط الترانزيت الجديدة.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق التضخم التاريخي في مصر يرعب المستثمرين الأجانب
التالى "إيكاو" تدعو دول حصار قطر لاحترام حرية الملاحة الجوية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة