أخبار عاجلة
مديحة يسري تعاتب حسين فهمي من على سرير المرض -
أردوغان: قمة سوتشي مهمة لمستقبل المنطقة -
اللبنانية الاولى: نأمل أن يعود لبنان “سويسرا الشرق” -
باريس.. الشرطة تداهم شركة الإسمنت المتهمة بدعم داعش -
محمد طملية.. دون سائر الناس -
الصراف هنأ بالاستقلال: لن نتهاون مع أي عابث بالأمن -

الكويت ترسل مليوني برميل نفط إلى مصفاة فيتنام

الكويت ترسل مليوني برميل نفط إلى مصفاة فيتنام
الكويت ترسل مليوني برميل نفط إلى مصفاة فيتنام

لينكات لإختصار الروابط

وقال نائب العضو المنتدب لتسويق الخام والمشتقات البترولية في شركة البترول الكويتية العالمية، وليد البدر، في تصريحات، إنه سيتم إرسال 4 ملايين برميل من النفط الكويتي إلى مصفاة فيتنام، خلال سبتمبر/أيلول المقبل، فيما سيبلغ عدد الشحنات المرسلة إلى فيتنام نحو 6 شحنات إضافية بكمية 12 مليون برميل من النفط الخام، خلال الربع الأخير من العام الحالي، مبينا أن الطاقة التكريرية للمصفاة يوميا تبلغ نحو 200 ألف برميل من النفط الخام الكويتي.

وتم تشييد مصفاة فيتنام في منطقة (نغي سون) التي تبعد نحو 200 كيلومتر جنوب العاصمة الفيتنامية (هانوي)، المصممة لتكرير النفط الخام الكويتي بنسبة 100%، وبطاقة تكريرية تصل إلى 200 ألف برميل يوميا، كما تم تنفيذ هذا المشروع فعليا في شهر يوليو/تموز من عام 2013، واستغرق إنجازه نحو 43 شهرا.

يذكر أنه تم إنشاء شركة مشتركة مالكة لمشروع مصفاة تكرير النفط ومجمع البتروكيماويات في فيتنام، لتبلغ حصة كل من شركة البترول الكويتية العالمية وشركة (إديمتسو كوزان) اليابانية فيها 35.1%، في حين تمتلك شركة (بيتروفيتنام) الحكومية 25.1% (ميتسوي) اليابانية نسبة 4.7 في المئة

وتصل تكلفة مشروع مصفاة فيتنام نحو 9.2 مليارات دولار أميركي، ويتوقع أن تحقق عوائد مجزية تتوافق مع متطلبات مؤسسة البترول الكويتية بالاستثمار خارج البلاد وتوفير منفذ آمن للنفط الكويتي.

وأشار البدر إلى أن المشروع يعد من أهم مشاريع القطاع النفطي ويجسد رؤية مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، مضيفا أن مشروع مجمع التكرير والبتروكيماويات في فيتنام التابع للشركة سيحقق أهدافا استراتيجية للمؤسسة ويعتبر منفذا آمنا على المدى البعيد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دولة الإمارات ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء وفق تقرير البنك الدولي 2018

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة