أخبار عاجلة

"أوبك" تستبعد تعميق خفض الإنتاج

"أوبك" تستبعد تعميق خفض الإنتاج
"أوبك" تستبعد تعميق خفض الإنتاج

لينكات لإختصار الروابط

استبعد وزراء منظمة أوبك والدول المنتجة للنفط من خارج المنظمة في اجتماعهم في مدينة سان بطرسبرغ الروسية أمس، خيار إقرار المزيد من خفض الإنتاج النفطي.
واتفق المجتمعون على التوصية بتمديد تخفيضات إنتاج القائمة حالياً لما بعد الربع الأول من 2018 إذا اقتضت الضرورة.
وكذلك تم الاتفاق مع نيجيريا على خفض الإنتاج بنفس مستوى الأعضاء الآخرين عندما يصل إنتاجها إلى 1.8 مليون برميل يومياً، مع تعهد سعودي بتقييد حجم الصادرات.
إذ أعلن الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو إن نيجيريا لا تنوي تخطي هدفها لإنتاج النفط حتى نهاية مارس/ آذار 2018.
وأضاف أن هدف إنتاج ليبيا يبلغ 1.25 مليون برميل يومياً بحلول ديسمبر/ كانون الأول لكنه يظل مجرد هدف في ضوء التحديات التي يواجهها البلد.

بدوره أكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أن بلاده ستقيد صادرات الخام عند 6.6 ملايين برميل يومياً في أغسطس/ آب وهو ما يقل نحو مليون برميل يومياً عن مستويات ما قبل عام. وشدد على أن منظمة أوبك وشركاءها غير الأعضاء ملتزمون بتمديد خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يومياً بعد نهاية مارس/ آذار إذا اقتضت الضرورة لكنهم سيطلبون من الدول غير الملتزمة باتفاق خفض الإنتاج بالامتثال له.
أما وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، فقال إن روسيا خفضت إنتاجها النفطي ما بين 303 آلاف و305 آلاف برميل يومياً منذ بداية الشهر الحالي. وأضاف نوفاك أن روسيا قد توافق على مراقبة صادراتها النفطية لكن ينبغي في هذه الحالة مراقبة صادرات المنتجات النفطية أيضاً. في حين أكد وزير النفط الكويتي عصام المرزوق أن التزام أوبك والدول غير الأعضاء باتفاق الحد من إنتاج النفط تجاوز 90% في يونيو/ حزيران.

واتفقت أوبك مع عدد من المنتجين بقيادة روسيا على تقليص إنتاج النفط بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا اعتباراً من يناير/ كانون الثاني 2017 وحتى نهاية مارس/ آذار العام المقبل. وجرى استثناء ليبيا ونيجيريا من الاتفاق إذ يشهد إنتاجهما ارتفاعاً. وقاد اتفاق تقليص الإنتاج أسعار الخام إلى الارتفاع فوق 58 دولاراً للبرميل في يناير/ كانون الثاني لكن الأسعار عاودت الانخفاض منذ ذلك الحين إلى نطاق بين 45 و50 دولاراً للبرميل.
وبددت زيادة إنتاج النفط الصخري الأميركي أثر خفض الإمدادات كما هي الحالة بالنسبة لإنتاج ليبيا ونيجيريا. وتنتج ليبيا ما يزيد على المليون برميل يومياً، ليقترب من مستواه القياسي في عام 2011، كما عززت نيجيريا إنتاجها في الأشهر الأخيرة. وزاد البلدان إنتاجهما بما يتراوح بين 700 ألف و800 ألف برميل يومياً منذ التوصل إلى الاتفاق الذي تقوده أوبك، ما رفع من المعروض النفطي.

وانعكست نتائج الاجتماع ارتفاعاً في أمس الاثنين معوضة الخسائر التي منيت بها في وقت سابق. وارتفع خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة تسليم سبتمبر/ أيلول 53 سنتاً إلى 48.59 دولاراً للبرميل. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في عقود سبتمبر/ أيلول 41 سنتاً إلى 46.18 دولاراً للبرميل.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دولة الإمارات ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء وفق تقرير البنك الدولي 2018

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة