مصر ترفع سعر تذكرة المترو مجدداً 100% في 2018

مصر ترفع سعر تذكرة المترو مجدداً 100% في 2018
مصر ترفع سعر تذكرة المترو مجدداً 100% في 2018

 قال وزير النقل المصري، هشام عرفات، اليوم الأحد، إن بلاده سترفع أسعار تذاكر مترو أنفاق القاهرة لملايين الركاب، بنسب تصل إلى 100 بالمائة خلال العام القادم 2018.

وأعلن الوزير عن مضاعفة سعر تذكرة مترو الأنفاق خلال الربع الأخير من 2018، لترتفع من 2 جنيه إلى 3 و4 جنيهات عن التذكرة الواحدة، بحسب مراحل المحطات، منوهاً إلى أن تذاكر القطارات ستشهد زيادة هي الأخرى في النصف الثاني للعام المالي الجديد 2017 -2018، ارتباطاً ببدء عمل الجرارات الجديدة، وتحسين الخدمات.

ويأتي الإعلان عن الزيادة الجديدة في تذاكر المترو بعد أيام قليلة من رفع حكومة شريف إسماعيل أسعار جميع أسعار المواد البترولية والكهرباء والمياه وضريبة القيمة المضافة، ورفع رسوم عدد من الخدمات.

ويقول خبراء اقتصاد إن الزيادات المتواصلة في أسعار السلع والخدمات من قبل ، تأتي تلبية للاتفاق المبرم مع صندوق النقد الدولي والذي ستحصل بموجبه على قرض بقيمة 12 مليار دولار على فترة 3 سنوات.

ورفعت حكومة الرئيس عبد الفتاح سعر تذكرة مترو الأنفاق بنسبة 100%، في 24 مارس/ آذار الماضي، إذ ضاعفت سعر التذكرة الموحدة من جنيه واحد إلى جنيهين، بدعوى ارتفاع أسعار الكهرباء، وتكلفة التشغيل، وقطع الغيار، والديون المتراكمة على المترو لدى عدد من الوزارات والشركات، ووصلت قبل 4 أشهر إلى 500 مليون جنيه.

وفي حوار صحافي مع جريدة "المصري اليوم"، نُشر اليوم، الأحد، قال عرفات: إن تكلفة الخطين الثالث والرابع لمترو الأنفاق وصلت إلى 110 مليارات جنيه، علاوة عن مصاريف التعاقد على 20 قطاراً مكيفاً، وتغيير الشبكة الكهربائية الحالية للخط الأول، الذي ينقل نحو مليوني راكب يومياً، حفاظاً على خدمة التشغيل.

وعزا عرفات لجوء وزارته لرفع سعر تذكرة مترو الأنفاق، إلى ارتفاع أسعار الكهرباء بنسب وصلت إلى 42 في المئة في الموازنة الجديدة (2017/2018)، وتذاكر القطارات، كون قطاع السكك الحديدية يعد الأشد تأثراً بزيادة سعر السولار، بعدما قُدر فارق السعر بقيمة 300 مليون جنيه سنوياً، رفضت الحكومة تحميلها للمواطن خلال الفترة الراهنة.

وتابع: أن قرار زيادة سعر تذاكر القطارات لن يدخل حيز التنفيذ، إلا عقب صيانة 81 جراراً يعود تاريخ توريدها إلى العام 2008، ووصول الدفعة الأولى من الجرارات الجديدة، والانتهاء من أعمال التجديدات، موضحاً أن إجمالي الاستهلاك اليومي للقطارات المصرية يبلغ 600 ألف لتر سولار، كونها تقطع رحلات لنحو 120 ألف كيلو متر يومياً.

وأفاد عرفات بتعاقد وزارته لشراء جرارات جديدة بمبلغ 16 مليار جنيه، شملت 100 جرار من شركة جنرال إلكتريك، "بهدف تحسين الخدمة، ونحن سنرفع سعر التذكرة على المواطن، الذي يجب أن يتفهمنا، لأننا نريد أن نحافظ على استدامة الخدمة، وسيشعر المواطن بذلك مع حلول العام المقبل"، وفق حديثه.

كما أشار إلى توقف مشروعات النقل القومية، بشكل كامل، لمدة أسبوع، من جراء زيادة السولار بنسبة 55%، مشيراً إلى تشكيل لجنة من وزارات النقل، والإنتاج الحربي، والإسكان، والجهاز المركزي للمحاسبات، لتحديد نسب الزيادة في التكلفة، وإمكانية تحمل الحكومة للفارق، حتى لا تتوقف المشروعات مجدداً.

كان "العربي الجديد" قد كشف في 30 يونيو/ حزيران الماضي أن هيئة السكة الحديدية في مصر تدرس رفع أسعار تذاكر القطارات بين المحافظات، بعد قرار الحكومة رفع أسعار كافة أنواع الوقود، من خلال عقد وزير النقل اجتماعات مكثفة مع المسؤولين بهيئة السكة الحديدية، لبحث نسب تحريك أسعار تذاكر القطارات.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأردن يرفع أسعار المحروقات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة