نيسان توافق على دفع 10 ملايين دولار لكارلوس غصن

نيسان توافق على دفع 10 ملايين دولار لكارلوس غصن
نيسان توافق على دفع 10 ملايين دولار لكارلوس غصن
وحصل الإداري البالغ 63 عاماً ويترأس الشركة منذ 1999 على حوالى 1.1 مليار ين (10 ملايين دولار تقريباً) مقابل 1.07 مليار قبل عام.

وتحدث غصن الى جانب هيروتو سايكاوا الذي خلفه على رأس الإدارة التنفيذية لنيسان، فيما احتفظ غصن برئاسة مجلس إدارة التحالف العالمي الذي انضمت إليه ميتسوبيشي اليابانية في العام الفائت.

وقال غصن أثناء الجمعية العامة لشركة نيسان في يوكوهاما (ضاحية طوكيو) وفقاً لوكالة "فرانس برس" إن، "سياستنا على مستوى التعويضات تهدف إلى مكافأة الأداء، وكذلك اجتذاب أبرز المواهب في صناعة السيارات العالمية والاحتفاظ بها".

كما نفى غصن أي مبالغة، معدداً رواتب أعلى تعتمدها شركات منافسة أجنبية، غير أنه يتميز عن نظرائه في اليابان، حيث المخصصات أدنى، علماً أن تويوتا زادت سقفها أخيراً سعياً إلى تنويع فريقها الإداري.

وأعلن غصن في شباط/فبراير تنحيه من منصب المدير التنفيذي لشركة نيسان، الشركة التي ينسب إليه النجاح في إنهاضها بعدما أوشكت على الإفلاس أواخر التسعينيات، إذ يبلغ رقم أعمالها السنوي حالياً قرابة المئة مليار يورو.

في منتصف يونيو/ حزيران وافق مساهمو رينو في تصويت بفارق ضئيل على مكافآت رئيس مجلس الإدارة التي بلغت 7 ملايين يورو في 2016، لكن ممثلي الدولة الفرنسية التي تشكل ثاني أكبر المساهمين بعد نيسان صوتوا ضدها باعتبار المبلغ أكبر من اللزوم.

ويحصل غصن على راتب ثالث من شركة ميتسوبيشي موتورز كورب التي استحوذت نيسان، في كتوبر الماضي، على حصة مسيطرة في ميتسوبيشي تبلغ 34% من أسهمها.

ووفقاً للوكالة ذاتها فإن اكيو تويودا الذي يترأس مجموعة تويوتا الأولى في العالم، تقاضى 352 مليون ين (2.7 مليون يورو) في 2014-2015. 

يذكر أن غصن هو من أصل لبناني ويحمل الجنسيتين الفرنسية والبرازيلية والتي ولد فيها عام 1954، ويلقب بـ"حلال المشاكل" نظراً لقدرته على إنقاذ أكثر من شركة كبرى من هاوية الإفلاس من خلال اتباع سياسات إعادة الهيكلة.

ووفقاً لأرقام نشرتها "بلومبرغ نيوز" العام الماضي فقد تقاضى مارك فيلدز، المدير العام في فورد 18.6 مليون دولار وماري بارا، المديرة العامة في جنرال موتورز 28.6 مليوناً. 

ويعمل في مجموعة نيسان 152 ألف موظف تقريباً، وفي ميتسوبيشي موتورز يعمل 30 ألف شخص وتضم شركة رينو 120 ألف موظف، والتي حدد لها غصن سقفاً جديداً مع هدف الوصول الى رقم أعمال يبلغ 70 مليار يورو بحلول العام 2022.

والتحالف الحالي الذي يترأسه غصن ويشمل أيضاً أكبر شركة روسية مصنعة للسيارات افتوفاز (لادا)، أنتج قرابة عشرة ملايين سيارة (9.86 ملايين) عام 2016 ليقترب بذلك من الأميركية جنرال موتورز (10 ملايين وحدة) التي تحل خلف فولكسفاغن الألمانية (10.3 ملايين سيارة) وتويوتا اليابانية (10.18 ملايين سيارة).

(الدولار= 111.7 يناً تقريباً)

(العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جوائز ماريتايم ستاندرد تحظى مجدداً برعاية ملكية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة