أخبار عاجلة
الحريري: هذه هي نتيجة ما حصل -
فاران يُنقذ ريال مدريد من هدف عن خط المرمى -
موقع إسباني: الريال استحق ركلة جزاء أمام أتلتيكو -

"أوبك" تدرس توسيع دائرة الدول الملتزمة بخفض الانتاج

"أوبك" تدرس توسيع دائرة الدول الملتزمة بخفض الانتاج
"أوبك" تدرس توسيع دائرة الدول الملتزمة بخفض الانتاج
يبحث أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والدول النفطية المستقلة، إمكانية تمديد اتفاق خفض الإنتاج النفطي أو تعميقه، وفي حين يعتبر البعض أن الوقت لا يزال مبكراً لحسم القرار بهذا الشأن، يصرح البعض الآخر من الأعضاء أن تمديد الاتفاق النفطي شبه محسوم.

وقال وزير الكويتي عصام المرزوق، اليوم الأربعاء، إنه من المبكر اتخاذ قرار بتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط، من جانب منظمة "أوبك" ومن خارجها، أو تعميقه.

وأضاف المرزوق، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفنزويلي إيولوخيو ديلبينو، في الكويت، إن كل السيناريوهات أصبحت مطروحة الآن، وذلك في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).

وتزامنت تصريحات المرزوق، مع دخول اتفاق خفض إنتاج النفط شهره التاسع، بينما تراوح سعر البرميل الخام بين 50 - 54 دولاراً، وهي قيمة تقل عن التوقعات البالغة 55 - 60 دولاراً.

وتابع المرزوق، أن أحد تلك السيناريوهات، يشمل ضم دول جديدة من خارج منظمة "أوبك" وغير المشمولة بالاتفاق، الذي أقره كبار المنتجين أواخر العام الماضي.

وتابع المرزوق، الذي يرأس لجنة مراقبة خفض الإنتاج في أوبك "قد تعقد أوبك اجتماعاً استثنائيا في منتصف مارس/ آذار 2018، إذا لم تتوصل إلى قرار بشأن تمديد تخفيضات إنتاج النفط، حين تجتمع في نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل".

وبدأ الأعضاء في "أوبك" ومنتجون مستقلون، مطلع العام الحالي رسمياً، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يومياً، لمدة 6 شهور، في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط.

واتفقت منظمة "أوبك" ودول أخرى غير أعضاء أواخر مايو/أيار الماضي، على تمديد خفض إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية ابتداء من أول يوليو/ تموز 2017 حتى نهاية مارس 2018.

وكان وزير الطاقة القطري، محمد السادة، قال في تصريحات للصحافيين أمس الثلاثاء في الدوحة، إن هناك حاجة إلى وضع خطة لأسواق النفط لما بعد مارس/ آذار المقبل، مضيفاً إن "أحد الخيارات الممكنة في استخدام هذا الاتفاق، تمديده".

وأفادت وزارة الطاقة في بيان الإثنين الماضي، بأن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اتفق مع نظيره الإماراتي سهيل المزروعي، على إمكانية دراسة تمديد اتفاق خفض إمدادات النفط العالمي بعد مارس/آذار 2018، وذلك استنادا للعوامل الأساسية في السوق. 

وتراجع إنتاج النفط العالمي، خلال أغسطس/ آب الماضي، بنحو 720 ألف برميل يومياً، بحسب تقرير حديث، صدر اليوم الأربعاء، لوكالة الطاقة الدولية.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري، إن هبوط الإنتاج، الذي يعد الأول منذ 4 شهور، خفض عرض الطلب العالمي للنفط الخام إلى 97.7 مليون برميل يومياً.

ويعود انخفاض الإنتاج، إلى انقطاعات غير مخطط لها خاصة لدى الدول غير الأعضاء في المنظمة، إضافة إلى عمليات صيانة مجدولة مسبقاً.

المنظمة أكدت في تقريرها، أن إنتاج أوبك، تراجع في أغسطس/ آب الماضي، للمرة الأولى منذ خمسة شهور، بنحو 210 آلاف برميل يومياً، إلى 32.67 مليون برميل يومياً.

وصرح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس الثلاثاء إن الاتفاق المبرم بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين المستقلين لخفض إنتاج النفط سيستمر "بالتأكيد" بعد مارس/ آذار 2018.

وقال مادورو إنه ناقش الأمر مع نظيره الإيراني حسن روحاني أثناء جولة في مطلع الأسبوع في الشرق الأوسط مضيفا أن هناك "ميلا كبيرا جدا" لاحتمال تمديد الاتفاق.

(العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البحرين تستضيف المؤتمر العالمي لريادة الأعمال 2019
التالى دولة الإمارات ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء وفق تقرير البنك الدولي 2018

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة