أخبار عاجلة
بوتين يستقبل الأسد في سوتشي -
انهيار التربة على طريق الشرحبيل في صيدا -
آلبرت غلوك: 25 سنة والقاتل "مجهول" -
التحرّش.. أضواء وحياء -
أميركا: لن نكشف عن تسجيلات الرادار المتعلقة بـ"الأتارب" -
"العاصفة".. ميزة تويتر الجديدة للتغريدات الطويلة -
موغابي يتحدى والحزب الحاكم يضع مسودة عزله -

حرب العملات الافتراضية تتصاعد: الإيثريوم في مواجهة البيتكوين

حرب العملات الافتراضية تتصاعد: الإيثريوم في مواجهة البيتكوين
حرب العملات الافتراضية تتصاعد: الإيثريوم في مواجهة البيتكوين

لينكات لإختصار الروابط

حرب العملات الافتراضية تتصاعد.. الإيثريوم في مواجهة البيتكوين

على الرغم من حداثتها، الا أن سوق العملات الافتراضية تشهد منافسة قوية قد يكون المستثمرون والمتعاملون بها أحد أبرز ضحاياها، وإذا كانت عملة بيتكوين تشهد اقبالا ملحوظا عليها من قبل المستثمرين دفع بسعرها لأعلى معدلاته منذ اطلاقها، الا أن هذه العملة تواجه في المقابل خطر السقوط عن عرش العملات الرقمية أو الافتراضية الأعلى قيمة، حيث من المتوقع أن تتجاوزها العملة المنافسة الجديدة "إثيريوم" بحلول نهاية عام 2018، وفقًا لصندوق تحوط العملات الرقمية "بوليشين كابيتال".

وقال الرئيس التنفيذي للصندوق "أولاف كارلسون" في مقابل مع وكالة بلومبرج الاقتصادية الأميركية: ما قدمته إثيريوم كان أكثر ثراءً، فنظامها البيئي تطور سريعًا للغاية وهو ما دفع سعرها للنمو بوتيرة فاقت بيتكوين بكثير.

وقد يثير اسم "إثيريوم" حالة من التخوف والقلق بعدما سرق قراصنة ما قيمته ملايين الدولارات من العملة الرقمية العام الماضي، إلا أن اهتمام عدد من القطاعات مثل التمويل والرعاية الصحية يتزايد لأن منظومة "بلوك تشين" الخاصة بها أفضل كثيراً من نظيرتها الخاصة بـ"بيتكوين".

وبحسب الخبراء، فقد هيمنت بيتكوين على نحو نصف سوق العملة الرقمية الافتراضية، انخفاضًا من حصة بلغت 90% قبل ثلاثة أشهر، وفي الوقت ذاته ارتفعت حصة إثيريوم بمقدار أربعة أمثال لتمثل نحو 25% من السوق.

ماهي عملة الإيثريوم؟

الإيثيريوم عملة رقمية، صدرت خلال شهر أغسطس من عام 2015. في البداية، كانت قيمة الإيثريوم حوالي 2.8 دولار أميركي، ومنذ ذلك الحين شهدت نموًا مُطردًا، وتبلغ القيمة السوقية لهذه العملة، نحو مليار دولار أميركي.

وقد أدى إطلاق البيتكوين في عام 2008 إلى إنشاء نموذج جديد من العملات، يُسمى العملات المُعماة أو المُشفرة، التي ليس لها سوى وجود رقمي فحسب. وتُعد عملة الإيثريوم أحدث تلك العملات وثاني أكبر عُملة رقمية مُعماة. وتمامًا مثل البيتكوين، فإن الإيثريوم هي عملة لا مركزية، وبالتالي، لا تتأثر كثيرًا بالتغيرات الحادثة في أسواق العملات، ولذا يحذر كثيرون من الاستثمار في هذه العملات بسبب مخاطرها الشديدة وعدم وجود رقابة عليها.

الفارق بين البيتكوين والإيثيريوم

*الإيثريوم لم تنشأ لتحل محل العملات بل تستخدم في منصة الإيثريوم الإلكترونية الخاصة بها، فيما البيتكوين نشأت باعتبارها صورة بديلة من صور الدفع.

*معروض الإيثريوم لا نهائي: على الرغم من أن معروض البيتكوين محدود (حيث من المُقرر أن يتوقف خلال عام 2140)، فإن معروض الإيثريوم ليس له حد، كما أن المعروض من العملة يتأثر بصُناع العملة أنفسهم.

*تعاملات البيتكوين أكثر بُطئًا: تستغرق معاملة البيتكوين 10 دقائق تقريبًا لإتمامها، ولكن تتم معاملات الإيثريوم خلال 15 ثانية تقريباً.

مخاطر الإيثيريوم

تواجه الإيثيريوم العديد من المخاطر، ولعل أبرزها، أنها عملة رقمية، لاتغطيها أي مبالغ مالية، أو صكوك ذهبية او احتياطيات من النقد الأجنبي، وتحاول العديد من الحكومات منع التعامل بالعملات الرقمية، نظراً لعدم وجود كيان مادي لها.


هل الإيثيريوم معتمدة في المركزية؟

لم تحصل على أي تغطية لقيمتها من الذهب أو العملات الأجنبية، وليست لها علاقة بالمصارف المركزية.

* كيف يمكن الحصول عليها؟

لا يمكن الحصول عليها من المصارف، فمكانها الوحيد الإنترنت، والمنصات الإلكترونية الخاصة بها.
(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دولة الإمارات ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء وفق تقرير البنك الدولي 2018

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة