بورصات الخليج تغلق متباينة

بورصات الخليج تغلق متباينة
بورصات الخليج تغلق متباينة

وهوى سهم إزدان، أكبر شركة للتطوير العقاري مدرجة في ، 9.3 في المائة. ويتراجع السهم منذ نهاية الأسبوع الماضي حينما وافق المساهمون بشكل مبدئي على إلغاء إدراج الشركة في السوق.

وقالت بورصة قطر إنها أخرجت مجموعة إزدان من مكونات مؤشرها بصورة مؤقتة بعد الإغلاق يوم الإثنين، بسبب هذا القرار، لكن الهبوط الحاد أثّر سلباً على المعنويات تجاه الأسهم الأخرى. وقفز سهم دانة غاز 5.1 بالمائة وكان الأكثر تداولاً في أبوظبي.

وذكر مقال على الموقع الإلكتروني لشركة بيرل بتروليوم إن الشركة تقدمت مع شريكتيها دانة ونفط الهلال بطلب إلى محكمة أميركية في 12 مايو/ أيار من أجل "إقرار وإنفاذ" تعويض أمرت به محكمة لندن للتحكيم الدولي في دعوى مقامة على حكومة إقليم كردستان .

وقال المقال إن الوثائق ذات الصلة بحكم المحكمة الأميركية كشفت عن أن بيرل تطالب بتعويضات إضافية بقيمة 26.5 مليار دولار، من خلال المرحلة الأخيرة للتحكيم المتوقع أن تبدأ في سبتمبر/ أيلول.

وقالت حكومة إقليم كردستان في بيان إنها ستواصل المطالبة بحقوقها والدفاع عن موقفها في جميع المحافل.

وأضرّت مبيعات لجني الأرباح بأسهم قيادية في أبوظبي، ودفع المؤشر العام للسوق إلى التراجع 1.7 بالمائة. وانخفض سهم بنك أبوظبي الأول 3.7 بالمائة، مسجلاً أكبر هبوط في يوم واحد منذ تشكيل المصرف من اندماج في الأول من أبريل/ نيسان.

وأغلق مؤشر سوق دبي شبه مستقر مع صعود 12 سهماً وتراجع 19 سهماً على قائمته. وسجّلت أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة أداء أفضل بشكل عام مجدداً، إذ قفز سهم الإسلامية العربية للتأمين (سلامة) 6 بالمائة.

وارتفع سهم داماك العقارية 3.5 بالمائة. وسيدرج السهم في مؤشر (إم.إس.سي.آي) للأسواق الناشئة غداً الخميس، ولذا فإنه سيشهد تدفقات من الصناديق الخاملة التي تتبع المؤشرات.

وفي السعودية، سجّلت أسهم البنوك الكبيرة أداء أفضل مع صعود سهم البنك السعودي الفرنسي 2.6 بالمائة. وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودي مستقراً.

وارتفع سهم الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري) 0.3 بالمائة، بفعل أنباء بأن الشركة وقّعت اتفاقية مشروع مشترك مع أرامكو السعودية ولامبريل المدرجة في لندن وهيونداي للصناعات الثقيلة الكورية الجنوبية لبناء وتشغيل حوض للسفن على الساحل الشرقي للمملكة.

وهبطت أسهم البتروكيماويات مع استمرار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت في انخفاض حاد متراجعة عن 51 دولاراً للبرميل، وهو أدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع. وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.3 بالمائة.

وفي ، عزّزت الأسهم المصرية المدرجة في مؤشر (إم.إس.سي.آي) للأسواق الناشئة المؤشر الرئيسي للبورصة الذي ارتفع 0.8 في المائة.

وصعد سهم البنك التجاري الدولي 3.9 بالمائة وسهم جلوبال تليكوم 1.4 بالمائة.

وارتفع سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 2.7 بالمائة، بينما تراجع سهم المجموعة المالية هيرميس، والذي سيحل محل طلعت مصطفى في مؤشر (إم.إس.سي.آي) للأسواق الناشئة 1.9 بالمائة. وشهد سهم هيرميس صعوداً حاداً، بينما تراجع سهم طلعت مصطفى منذ الإعلان عن التغيير في المؤشر في منتصف مايو/ أيار.

(رويترز، العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فوضى وارتباك في محطات القطارات بمصر
التالى "إيكاو" تدعو دول حصار قطر لاحترام حرية الملاحة الجوية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة