"روحانيات": تهجّم على "ابن عربي"

"روحانيات": تهجّم على "ابن عربي"
"روحانيات": تهجّم على "ابن عربي"

وهم يقطعون تذاكرهم لحضور عرض فرقة "ابن عربي"، ضمن فعاليات مهرجان "روحانيات" الذي يقام في ضاحية سيدي بوسعيد بالقرب من تونس العاصمة، لم يكن أحد من الحاضرين يتوقّع ما سيحدث في سهرة الخميس الماضي في قصر "النجمة الزهراء".

فبين وصلتين غنائيّتين، لفت أحد أعضاء الفرقة إلى وجود تداخل في الصوت، مع أنغام إحدى الفضاءات المجاورة (اتضح لاحقاً أنه حفل زفاف!)، وهو ما يفسد أجواء العرض وما يقتضيه من ظروف للإنشاد والعزف.

هنا، تدخلت سناء الزين، عضو هيئة تنظيم المهرجان، بالمكروفون معتبرة أنه من غير المعقول أن تتذمّر فرقة موسيقية "صوفية"، وأن فرقة "ابن عربي" بدأت في التذمّر منذ وصولها إلى المطار. تصريحات أثارت الجمهور الحاضر، الذي اعتبر أن ما قالته الزين لا يجوز في حق "ضيوف المهرجان وضيوف تونس"، وجرت مقاطعة كلمتها بالهتاف ضدّها. بعدها جرى استكمال العرض في تحية من الفرقة لانتصار الجمهور لها.

حادثة فرقة "ابن عربي" قد لا تكون سوى ورقة توت تسقط على هيئات تنظيم المهرجانات الصيفية، بداية من عدم القدرة على تأمين ظروف مواتية لعرض موسيقي، وصولاً إلى ظهور هذا الشكل من التعامل غير الأخلاقي مع الفرق الموسيقية والمشاركين، وهي أمور غالباً ما ظلّت بعيدة عن الجمهور، فما حدث مع فرقة "ابن عربي" قد لا يكون استثناء.

الصحافة التونسية أضاءت هي الأخرى على ما حصل، كما جرت الإشارة إلى كون الزين هي زوجة مدير المهرجان، المسرحي هشام رستم، وبالتالي جرى تسليط الضوء على كيفية اختيار أعضاء هيئات تنظيم المهرجانات، والتي تتم في الغالب حسب رغبات شخصية وليس على أساس الكفاءة.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هذا أيضاً سيحدث

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة