رايتي رمادية

رايتي رمادية
رايتي رمادية

رايتي رمادية.

كان على السماء
أن تلبسَ البزة العسكرية
وبأمر من الغيوم
تمطر
تمطر وتمطر.

قلتُ للشمس
قد جرفتِ الزقاق عنّي
ولم تبقَ نافذةٌ للسلام.

■ ■ ■

أُظهِرُ جرحي
لأنقذ حنجرتي من الخمول
ألو هل تسمع صوتي الأزرق؟
هنا ليس محطة صادقية
ليس حديقة بنفشه
حيث تأتي إليّ بالورود
وأنا أنزل من المترو
وأنت في ذلك الجانب
تومئ لي.
هنا عالمُ الأموات
أتصل بك من عالم الأموات
هذا هو وجهي البرزخيّ
الذي ترى وجهك فيه.

ينبغي أن تتقن لغة التراب
حتى تخرج من فمك
جُملٌ واضحة
ونضرب في التراب
في الحجر
وفي أعماق الظلام.

■ ■ ■

ارسلْ لي زهرة لوتس
ينبغي أن نوغل في المياه.

اسمعْ كيف يأتي الموت
ضاحكًا
من الجهات الأربع
ونحن قضينا أيامًا كثيرة
في الليل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هذا أيضاً سيحدث

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة