أخبار عاجلة

ما الجدوى والخبر تعفّن

ما الجدوى والخبر تعفّن
ما الجدوى والخبر تعفّن

تَلامُس

طباشير المعنى
تسقط من السبّورة
طاقة الغياب تملأ المكان
لكن بلا معنى

***

ممّ تفيضُ كل هذه المعرفة
من الجسد، من الروح، من الشيء؟

***

تنضج الرؤية
والأشكال مشوّشة تتحرك
منفصلة عن المعنى

***

الرغبة حرّة
والخارج قيد
تشرعُ الأبواب
فلا تبصر إلا أهوال الحرب
فيبتهجُ القلب بانبثاق الوعي
يمحو الجهل والعتمة.


■ ■ ■


حبيس الطاقة

تبقى الصورةُ مشدودةً
رغبة في الكشف
حبيسُ الطاقة أنا
أبحث عن المعنى

***

شيءٌ ما يذكّرني بالصباحِ
يتُعبني فهمهُ
يشدّني إليه
أعابثه، أغوصُ فيه

***

في ظل رؤيةٍ وغياب سؤالٌ يتدحرج:
كيف الوصول الى الحقيقة

***

للهواءِ طعمٌ
والطيور وحدها تدركهُ

***

حان الوقتُ
لبلوغ معنى المدرك
يثبُ سؤالٌ: كيف نغدو أحراراً
والحرب معلّقة
بسراب الوهم
وبشمعة في العتمة

***

الحكايات معلّقة
لا تدرك إلا بالنّص، عطرُ الخلق
مشدودٌ بالنص المُطلق
تنعدم الرؤية
تكلُ العين والسمع
وتتسللُ من القلب فرحتهُ
ولا يبقى سوى أفقٍ يلوِّح للأفق

***

ما الجدوى والخبر تعفّن
أسكب رؤاي في الدائرة
وأهيم بتيه الخط
أعانق الضوء
فيقلقني الصخب.


* فنّان تشكيلي عراقي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هذا أيضاً سيحدث

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة