أخبار عاجلة

"بيروت الثقافية": سياحة عابرة في المدينة

"بيروت الثقافية": سياحة عابرة في المدينة
"بيروت الثقافية": سياحة عابرة في المدينة

لينكات لإختصار الروابط

يبرع القائمون على التظاهرة في تسويق تعريفهم الخاص لـ"الثقافة"، والمتمثّل في "دعم الاستثمار الثقافي عبر توفير فرص عمل وتنشيط صناعات شعبية متنوّعة"، و"إبراز هوية التاريخية والسياسية والثقافية والسياحية"، ويبدو الوجه الأخير لهويتها هو الهدف الرئيس الذي لا يتحقّق رغم وجود العديد من المهرجانات التي تركّز على هذا النوع من الفعاليات.

يتضمّن المهرجان عرضين أساسين يتناولان تاريخ العاصمة اللبنانية، جرى تنفيذهما بأحدث التقنيات البصرية والسمعية، أوّلهما بعنوان "بيروت رحلة عبر الزمن" ويرافقه عزف أوركسترالي ولوحات راقصة، والثاني عمل تحريكي موجّه للطفل، ويحمل عنوان "ألوان بيروت"، وفي كليهما يطغى الطابع الاحتفالي على أية أبعاد ثقافية أعمق.

في بلد يعيش نصف أهله في المهجر بسبب الحروب والنزاعات الداخلية التي عصفت به، يروي عرض "بيروت رحلة عبر الزمن"، الذي يؤدّيه 30 راقصاً و70 عازفاً "رحلة شخصية من أصول لبنانية تحقّق أمنية والده بزيارة بلده الأم، وفي عودته يكتشف الروائع التي شكّلت بيروت عبر العصور".

أمّا "ألوان بيروت" الذي صمّمه وأخرجه إميل عضمي، فيُعرض على شاشة مجسّمة ثلاثية الأبعاد في العالم، بأسلوب تعليمي يفصّل تاريخ وتنوّع طبيعته وسكّانه يعتمد الأغنية والموسيقى في إيصال المشاكل البيئة التي يعاني منها لبنان، كما يستعيد العمل عدداً من الشخصيات التراثية، منها "أبو قش البيروتي" و"تيتا شختورة" وغيرهما.

تهدف "مهرجانات بيروت الثقافية" التي تنظّمها "جمعية بيروت الثقافية" (ترأسها لمى سلاّم زوجة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق)، حسب المنظّمين، إلى "الحفاظ على العاصمة اللبنانية حاضنةً ثقافية للأحداث المهمة في لبنان والعالم العربي". لكن اللافت أنها لم تُعلن ضمن برنامجها عن فعالية ثقافية واحدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تاريخ هانز هيرمان هوبه القصير للبشر
التالى حسين مجدوبي.. وصايا لعابري مضيق الهجرة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة