أخبار عاجلة
موغابي يتحدى والحزب الحاكم يضع مسودة عزله -
قلق في “عين الحلوة” من عودة الإغتيالات -
أبو الغيط “عرّى” “حزب الله” أمام عون؟ -
تكتيك نصر الله.. في انتظار التفاوض -
هل سيطالب السيسي الحريري بدراسة سحب الإستقالة؟ -
أخطر ما في بيان وزراء الخارجية العرب -
من باب فاطمة إلى باب المندب -

صحف إيطاليا: "لا يوجد عذر يبرر الكارثة..إنها نهاية العالم"

صحف إيطاليا: "لا يوجد عذر يبرر الكارثة..إنها نهاية العالم"
صحف إيطاليا: "لا يوجد عذر يبرر الكارثة..إنها نهاية العالم"

لينكات لإختصار الروابط

خرجت الصحف الإيطالية الصادرة اليوم الثلاثاء تندب حظها بعد المأساة التي ارتكبها المنتخب الإيطالي بفشله في التأهل لمونديال روسيا 2018 لأول مرة منذ 60 عاماً، على إثر الخسارة أمام السويد في ذهاب الملحق الأوروبي بهدف دون رد والتعادل سلبيا أمس الإثنين في الإياب في "سان سيرو" بمدينة ميلانو.

وخرجت الصحف الرئيسية بعناوين حزينة تعيش تحت وطأة الصدمة بعدما تلقت نبأ صاعقا تمثل بفشل ذريع في بلوغ بطل العالم أربع مرات نهائيات كأس العالم، في مشهد لم يعتد عليه الطليان وعشاق المنتخب الأزرق ويحدث للمرة الأولى منذ مونديال 1958 في السويد والذي غاب عنه الآزوري.

ومع صورة للحارس الحزين جيجي بوفون الذي أعلن اعتزاله عنونت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" اليومية صورة لبوفون كلمة "نهاية"، في إشارة إلى إعلان الحارس اعتزال اللعب دوليا لعدم التأهل إلى المونديال، كما كتبت (نهاية العالم..إيطاليا خارج المونديال).

وعنونت صحيفة "لا ستامبا" (نهاية العالم وداعا للمونديال) وكتبت: "هناك ما هو أسوأ في الحياة.. يصعب استيعاب ما حدث.. إنها قفزة إلى الخلف لـ60 عاما وفي عصر خرجت فيه إيطاليا بشكل قاسٍ مرتين من دور المجموعات".

ونشرت صحيفة "توتوسبورت" عنوانا: (الجميع إلى منازلهم) ووصفت إخفاق منتخب إيطاليا بـ"المخجل" وأشارت إلى أن التعادل كانت نتيجة مستحقة، نظرا لعجز لاعبي الآزوري عن تسجيل هدف في مباراتي الذهاب والإياب أمام السويد بالملحق.

وعلى المنوال ذاته، قالت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" مع صورة للاعبي المنتخب الحزينين (الجميع إلى الخارج) وعنونت أيضا (وداع بالدموع لبوفون)، ونشرت صورة له وهو يبكي بينما يحتضن فيراتي، وطالبت بإجراء تغيير فوري في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

وعنونت صحيفة "كورييري ديللا سيرا" قائلة: (من دون مونديال بعد 60 عاما)، جمعت صحيفة "لا ريبوبليكا" عبارات عدة في عنوان واحد (خسارة الآزوري، المونديال من دون إيطاليا. دموع بوفون: لقد فشلنا. لا يوجد أي عذر يبرر هذه "الكارثة").

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أفضل لاعب أفريقي 2017...المصري محمد صلاح يتقدم
التالى أغويرو على درب أساطير الأرجنتين رغم الانتقادات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة